أسطورة شعب... [ 1 من 10 ]

[ الكاتب : ناصر محمود الحريري ] [ آخر مشاركة : ناصر محمود الحريري ] [ عدد الزوار : 22170 ] [ عدد الردود : 592 ]
قبور الشهداء [ 2 من 10 ]

[ الكاتب : جميل السلحوت ] [ آخر مشاركة : جميل السلحوت ] [ عدد الزوار : 8 ] [ عدد الردود : 0 ]
المواقف الإنسانية بين الادعاء والتطبيق [ 3 من 10 ]

[ الكاتب : صفاء العراقي ] [ آخر مشاركة : صفاء العراقي ] [ عدد الزوار : 15 ] [ عدد الردود : 0 ]
شهرُ الغفران والقرب من الرحمن [ 4 من 10 ]

[ الكاتب : حسين إبراهيم الشافعي ] [ آخر مشاركة : حسين إبراهيم الشافعي ] [ عدد الزوار : 66 ] [ عدد الردود : 2 ]
غزة شموخ لا ينحني [ 5 من 10 ]

[ الكاتب : فاطمة الزهراء العلوي ] [ آخر مشاركة : فاطمة الزهراء العلوي ] [ عدد الزوار : 22 ] [ عدد الردود : 6 ]
( منمنمات شاردة ) [ 6 من 10 ]

[ الكاتب : عماد تريسي ] [ آخر مشاركة : عماد تريسي ] [ عدد الزوار : 187 ] [ عدد الردود : 9 ]
في الكنيسة [ 7 من 10 ]

[ الكاتب : جميل السلحوت ] [ آخر مشاركة : جميل السلحوت ] [ عدد الزوار : 12 ] [ عدد الردود : 0 ]
رصاصة واحدة تكفي [ 8 من 10 ]

[ الكاتب : جميل السلحوت ] [ آخر مشاركة : جميل السلحوت ] [ عدد الزوار : 13 ] [ عدد الردود : 0 ]
((الشروط الشرعية في إعلان الخلافة وإقامة الدولة الإسلامية)) [ 9 من 10 ]

[ الكاتب : عمر المقدسي ] [ آخر مشاركة : عمر المقدسي ] [ عدد الزوار : 13 ] [ عدد الردود : 0 ]
كلهم أهلي [ 10 من 10 ]

[ الكاتب : جميل السلحوت ] [ آخر مشاركة : جميل السلحوت ] [ عدد الزوار : 11 ] [ عدد الردود : 0 ]
بسم الله الرحمن الرحيم... تستنكر إدارة العروبة العدوان الصهيوني الغاشم وتستنكر الصمت العربي إزاء ما يحدث في غزة والذي يعتبر تواطؤ مع العدوان الصهيوني... ...لقد اختزلوا غزة في حماس ولا يدركون أن غزة ذات المليوني نسمة تمثل كافة الشرائح الفلسطينية والعدوان يستهدف كل فلسطيني وعربي وصواريخه تحصد رؤوس الفلسطينيين دون النظر إلى انتماءاتهم..أفيقوا أيها العرب تضامناً مع غزة


إهداءات وبرقيات


العودة   آفاق العروبــــــة > آفاق الأدب العربي المتنوع > منتدى البلاغة والنقد والدراسات الأدبية

منتدى البلاغة والنقد والدراسات الأدبية دراسات النقاد والقراء للأعمال الأدبية المختلفة... وجهات نظر نحترمها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
  #1  
قديم 02-20-2010, 11:34 PM
باسمة صواف غير متواجد حالياً
أديبة وناقدة

 
My SMS
بيانات :-

 
باسمة صواف is on a distinguished road
افتراضي القيم الإنسانية في التراث الشعبي المقدسي

القيم الإنسانية في التراث الشعبي المقدسي، هو بحث قدمته في مؤتمر لجامعة القدس المفتوحةـ في شهر كانون أول لعام 2009م، بمناسبة القدس عاصمة الثقافة العربية، وقد ارتأيت أن أدرج هنا جزءاً من البحث، يتحدث عن الحكاية الشعبية المقدسية.

**************************


القيم الإنسانية في التراث الشعبي المقدسي


عندما يحضر التراث، تحضر الذاكرة محملة بعبق تاريخ الأجداد، تشدنا وتأخذنا إليها في رحلة عبر ماض أنتجه الأجداد ليخلقوا منه تواصلاً بين الماضي والحاضر والمستقبل، فتُمنح الأصالة، وتتشكل الثقافة التي يترجمها الإنسان بأنماط سلوكية، وعادات، وقيم.


إن التراث المقدسي هو جزء لا يتجزأ من التراث الفلسطيني عامة، وإن وجد لكل مدينة وقرية فلسطينية خصوصيتها، ولكنها في النهاية متداولة بين الناس كافة، تقال بلهجات فلسطينية عدة. لذا اعتمدت في بحثي هذا على جزء من التراث القولي، لأبرز بعض القيم السائدة فيه: الاجتماعية، والجمالية، والوطنية، والدينية، والثقافية، فاخترت الحكاية الشعبية المقدسية، وكذلك الأمثال الشعبية، والغناء الشعبي. وسأبدأ بالحكاية الشعبية أولاً.

الحكاية الشعبية:

وتشتمل الحكايات الشعبية على قيم عدة: اجتماعية، وجمالية، ووطنية، ودينية، وثقافية، وهذا ما وقعت عليه في كتاب "كان يا ما كان"، حكايات شعبية من مدينة القدس"، للدكتور رشدي الأشهب، الذي قام بتقسيم الحكايات إلى حكايات: خيالية، وواقعية، وتربوية، وبدوية، ودينية، وحكايا الحيوان، وحكايات مرحة، وحكايات الأمثال.

ويجد المطلع على الحكايات المذكورة أن كلاً منها تعبر أو تعكس قيمة من القيم الاجتماعية التي يتميز بها المجتمع الفلسطيني، وتشكل جزءاً رئيساً من ثقافته الاجتماعية في حقبه التاريخية المختلفة مثل: التنويه بالشجاعة، والايثار، والطموح، والشرف، والمساواة، والعدل، والإخلاص، والتنبيه على مضار العديد من المظاهر الاجتماعية ومخاطرها كالنفاق، والاحتيال، والانتقام، والغدر، والحقد، والخيانة. ونجد فيها كذلك العديد من القيم الجمالية التي تجلت في تقدير الجمال الجسدي، وجمال اللهجة المقدسية التي برزت في بعض القصص. والقيم الوطنية، مثل حب الوطن، والخوف عليه، والقيم الدينية، مثل الخوف من الله، واللجوء إليه، والقيم الثقافية، مثل العنف، والخوف، والتعصب، وتأتي خاتمة الحكايات على انتصار قيم الخير على الشر.

اخترت حكاية بعنوان: الشيخ المنجم، وهي من الحكايات الواقعية.

الشيخ المنجم/ حكاية واقعية.

قال الرواي:
أثناء الثلاثينيات، والأربعينيات حتى (سنة1948)، كان شيخ منجم يسكن في باب الخليل في القدس، اشتهر بأنه كان يحل مشاكل كثيرة، منها طرد الشياطين من الأجسام، ومعالجة العاقرات، وشفاء المرضى، وكشف الجرائم والمسروقات، وقراءة الكف وغير ذلك كثير. ذات مرة جاءه مزارع من قرية قريبة من القدس، وجعل يتوسل إليه أن يأتي معه ليرى ابنته، وهي عروس أصيبت باضطراب عصبي في ليلة عرسها، كان أبوها يصف حركاتها الهستيرية وهو يبكي. ولكن الشيخ طمأنه، ثم ذهب معه حاملاً كتاباً ضخماً أوراقه صفراء وما يلزم من بخور. ولما وصلا الدار طلب الشيخ إشعال فحم للبخور، وقعد هناك فاتحا كتابه متصنعاً أنه يقرأ فيه عن حالة المريضة، بينما تضحك حيناً ثم تبكي في حين آخر، وهو يراقبها وسط دخان البخور، وبعد فترة قال لها: "اسمعي يا بنت، طالعك في الكتاب يبين إنك سليمة ما عندك مرض، والعفريت لسه ما ركبك".

فلما سمعت الفتاة كلماته انتفضت معتدلة ثم انحنت على يده وقبلتها، ثم قالت: "والله يا سيدي كلامك صحيح. غير أنني أحببت شاباً ونمت معه وقطفني، أخاف أن يفضحني عريسي"، وانفجرت في بكاء هادئ. فقال لها: "بسيطة... بسيطة، أنا أدبرها معه"، ولما خرج استقبله أبوها بلهفة، فجعل يوشوش له وعريسها بسمع: "الحمد لله البنت طيبة، والشيطان الراكبها دبرناه، في ساعة زمان يطلع وتصبح طبيعية، لكن إذا طلع من عينها بعورها، وإذا طلع من أذنها يصمها... المهم إن المكان الذي سيخرج منه يضره". شكره أبوها ودفع له عشرين جنيها (كانت مبلغاً كبيراً)، قبل أن يوصلوه إلى داره.

وفي تلك الليلة أدرك العريس صدق الشيخ وعرف من أين خرج الشيطان فلم ينزعج، وبعد أيام زار الشيخ وأهدى له خروفاً سميناً.

أهم القيم التي ظهرت في الحكاية:

يؤكد الاجتماعيون أن القيمة طريقة في الوجود أو السلوك يعترف بها فرد أو جماعة، وينظر إليها على أنها مثال يحتذى، وهي بشكل عام مجموعة حقائق تعبر عن التركيب الاجتماعي. وفي هذه الحكاية ظهرت قيم عدة، عكست الجانب الثقافي للأفراد وتداعياتهم النفسية، وعبرت عن التركيب الاجتماعي فيه. وكأي مجتمع لا يخلو من القيم الايجابية والسلبية، فقد تراءت للقارئ هذه القيم الني استغلها "الشيخ المنجم" من أجل مكاسب ذاتية تحت غطاء عمل الخير، متخذاً من التنجيم طريقاً له، مستغلاً ثقافة الأفراد الذين يأتون إليه. فالشيخ المنجم يطرد الشياطين من الأجسام، ويعالج العاقرات، ويكشف الجرائم والسرقات، ويقرأ الكف.
ولكن هذا الشيخ المنجم كان يتستر على عيوب من يعالجهم ليمسك زمام الأمور، وهذا ما ظهر في الحكاية حينما ابتدع الشيخ قصة الشيطان "الراكب" جسد الفتاة، من أجل المحافظة على شرفها، فكتم سرها، بعد أن وقعت الفتاة تحت رغبتها الجنسية بقوة متحدية قيم مجتمعها الذكوري ودينها، في صراع بين "الأنا الأعلى" الذي يمثل مجموعة القيم الأخلاقية والجمالية، وبين "اللاشعور" الذي يمثل مجموعة الرغبات التي يرفضها "الأنا الأعلى".

نلاحظ هنا اختلاف وظيفة قيمة الكذب من الناحية السلبية إلى الايجابية من منظور الشيخ المنجم، وإن كانت تبقى في إطارها القيمي في المجتمع، فالشيخ المنجم استخدم الكذب لصالح الفتاة، وتبقى ايجابيتها ضمن سيرورة اجتماعية وثقافية تخدم أهدافاً معينة.

ولعب "الشيخ المنجم" على القيمة الجمالية حينما ذكر المناطق التي سيخرج منها الشيطان من العين فيعورها، ومن الأذن فيصمها، لذا رضي الزوج بخروج الشيطان من منطقة أخرى في ليلة زفافه، حرصاً على المحافظة الجمالية لجسد زوجته.

إن موقف الزوج يشير إلى سذاجته، وبساطة تفكيره في الظاهر، ولكنه فعلياً ينجرف تحت ثقافة تسود مجتمعه، فسلّم بالأمر وأخفاه عن الجميع على الرغم من المردود النفسي السلبي الواقع عليه.

كتبت الحكاية باللغة الصحيحة، وتظهر قيمتها الجمالية أيضاً حينما تروى باللهجة العامية المقدسية.

الحكاية مفعمة بالقيم المتناقضة، وإن أظهرت بساطتها في بساطة الحكاية، ولكن انتقال وظيفة القيم ضمن أبعاد سلوكية غير ناتجة عن تغيير اجتماعي ثقافي يؤدي إلى خلخلة قيمية تؤدي ممارستها إلى ما يسمى بالعزلة الاجتماعية التي تؤدي إلى غياب العلاقات الشخصية الايجابية، وهنا، أراد الشيخ أن يبعد الزوجين عن هذا الشعور، متجاوزاً القيم والأعراف السائدة في المجتمع، ومن جهة أخرى يحقق مكاسب مادية له.

عملت القيم في الحكاية المذكورة على إحداث التوازن النفسي بين الأفراد والذي بدوره حقق الانسجام الاجتماعي إلى حد ما، كما عملت القيم على إظهار وعي الأفراد ومستواها الثقافي داخل المجتمع الواحد في ذلك الوقت.
 


من مواضيع :
التوقيع: على هذه الأرض... سيدة الأرض
ما يستحق الحياة
(محمود درويش)
رد مع اقتباس
 
 
قديم 02-21-2010, 12:49 AM   #2
عميد العروبة / مدير العلاقات العامة
 
الصورة الرمزية د.اسماعيل الجنابي
 
بيانات :-




د.اسماعيل الجنابي is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي

الأستاذه الباسمة ..
أقترح عليك ان تنشري هذا البحث هنا في احد المنتديات
ليستفيد منه الجميع .. ويبقى هنا محفوظ كذكرى منك ..
القصة فعلا كانت جميلة ومعبرة
تحياتي
 


 

 

 

من مواضيع :

التوقيع:
جَمدَتْ دَمْعَةُ غَضَبٍ فِيْ جَوفِ المَحَاجِرِ
فَـ وَطَنِيْ أَمْسَى غَرِيْبِ الاِسْمِ وَ الاِنْتِمَاءِ
لَكِنِِّي فِيْ دَاخِلِ شَرَايِينِيْ أَكْتُبُ اِسْمَكِ
يـَا
بَغْدَااادْ
د.اسماعيل الجنابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 02-21-2010, 06:46 PM   #3
أديبة وناقدة
 
بيانات :-




باسمة صواف is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي

د. الجنابي:

أشكرك لمرورك ولاقتراحك، سآخذ برأيك وأنشر باقي البحث على مراحل بإذن الله، ولكني قمت باجتزاء المقدمة هنا، وبدأت مباشرة بالحكاية الشعبية،

كل الشكر والتقدير لك

 


 

 

 

من مواضيع :

التوقيع: على هذه الأرض... سيدة الأرض
ما يستحق الحياة
(محمود درويش)
باسمة صواف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 02-21-2010, 07:13 PM   #4
شاعر وأديب / مستشار أدبي
 
الصورة الرمزية سهيل كعوش
 
بيانات :-




سهيل كعوش is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي

الأستاذة باسمة صواف...
إن توثيق التراث يحفظ للأمة ذكرياتها وذاكرتها في آن معاً, والقصص
الشعبية المتداولة نماذج يجب أن لا ندعها تموت بموت من عرفوها
بالتجربة أو سمعوا عنها من كبارهم.
أما قصة الدكتور رشدي الأشهب فتعكس صورة حقيقية لحالة الجهل التي
كانت تعم المنطقة والتي جعلت أشخاصاً مكتملي النضوج يصدقون مقولة
لا تنطلي على عقل طفل في أيامنا هذه, أيام الفضائيات والنت. مع ذلك
فإن ذلك المنجم كان حكيماً وشهماً وعفيف النفس, لأنه لم يستغل وضع
الفتاة, بل أنقذ حياتها التي كان من المؤكد أنها ستضيع بسبب استسلامها
لعفريت من نوع آخر.
دمت بكل الود والاحترام.

 


 

 

 

من مواضيع :

التوقيع: http://www.youtube.com/watch?v=2RacAKhSnno
أنا من بعثرتهُ الريــــــــحُ في ليل ِ الخياناتِ
أنا المغضوبُ والمصلوبُ في قبو الزعاماتِ
وأنت شواطئُ الأحلام ِ موَّال البطـــــــــولاتِ
وأنت جليلنا الباقي وشمسُ المشـــهدِ الآتي!

souheilkawach.maktoobblog.com
سهيل كعوش غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحلة في خفايا الذات الإنسانية : أمل حسن الفـلسفة وعلم النفس وعلم الاجتماع 2 10-17-2009 06:30 PM
من حكايات التراث الشعبي الفلسطيني : الشطارة في الصبر تحسين يحيى أبو عاصي منتـــدى الروايــــة والقصـــــة 2 08-18-2009 02:55 AM
من حكايات التراث الشعبي الفلسطيني تحسين يحيى أبو عاصي منتـــدى الروايــــة والقصـــــة 3 05-23-2009 11:03 AM
هبة المقدسي .. أهلاً بك بيننا رافد ساكو قسم الترحيب والمناسبات 5 12-12-2008 01:32 AM
التراث الشعري الشعبي العراقي د.نجم السراجي منتـدى الشعــر المحكـي والزجل 4 04-14-2008 12:18 PM


الساعة الآن 03:11 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
TRAN. By GT4HOST.com